المدونة
كل شىء عن الولادة القيصرية
نشرت في: 13 سبتمبر 2013 من قبل لا يوجد تعليقات
هل اقترب موعد ولادتك وتستعدين الآن لليوم الكبير الذي سترين فيه طفلك لأول مرة؟ هل تراودك خيالات ذلك اليوم والمشهد الكلاسيكي لكِ وأنتِ تحاولين التنفس  مع صراخك في وجه الطبيب، والسؤال التقليدي بنت أم ولد؟.. حسناً هذا السيناريو وارد جداً حدوثه، لكن الواقع قد يختلف كثيراً، حيث تشير الاحصائيات إلى إن 1 من كل 3 أمهات تقريباً يحتجن إلى الولادة القيصرية، ولأن الولادة القيصرية أصبحت شائعة جداً فمن المهم أن تعرفي أسباب اللجوء لها.
بعض النساء يكون قرار الطبيب لهن بالولادة القيصرية مبكراً جداً، ومنذ بداية الحمل تقريباً، حيث تكون بعض الحالات تستدعي ذلك، ولا يفضل لهن أن يخضن تجربة الولادة الطبيعية، حيث في هذه الحالة تقون الولادة القيصرية أكثر أماناً لكلاً من الأم والجنين مثل:
•الخضوع لولادة قيصرية سابقة مع شق عمودي في الرحم.
•إزالة ورم ليفي من الرحم.
•وجود عيب خلقي معين في الرحم يتعارض مع الولادة الطبيعية.
•الحمل في توأم، خاصة التوأم المتعددة.
•وجود مشاكل معينة في المشيمة.
•بعض الحالات المرضية للأم، والتي يكون فيها عملية الولادة الطبيعية تمثل خطراً على صحتها.
وهناك بعض الحلات الأخرى التي يكون فيها قرار الولادة يكون باقتراب وقت الولادة، وغالباً ما يكون في الشهر الأخير مثل:
•رأس الجنين لم يتخذ الوضع الطبيعي للولادة مع دخول شهر الولادة.
•كبر حجم الجنين مما يجعل الولادة الطبيعية لها أخطارها ومضاعفاتها المحتملة بعد الولادة.
أما بعض الحلات الأخرى يكون قرار الولادة القيصرية غير مخطط له بالمرة، ويكون عادة ما يلجأ الطبيب لها فقط أثناء وقت الولادة، وعادة ما تكون نتيجة حدوث مشاكل غير متوقعة أثناء ولاة الطفل مثل:
•الجنين لم ياخذ الوضع المناسب في قناة الولادة، إما بسبب وضع الجنين داخل الرحم أو بسبب حجم الجنين.
•عندما يتوقف الطفل عن الانزلاق ويعلق في قناة الرحم أثناء الدفع.
•عند حدوث تغييرات في معدل نبضات قلب الجنين، وعادة ما تكون إشارة للإجهاد أثناء عملية الولادة.
•عند حدوث مشاكل صحية للأم مثل النزيف أو العدوى، والتي تتطلب الولادة فوراً.
ما سبق هي أبرز وأشهر الحلات التي تتطلب الولادة القيصرية، لكن هناك أسباب أخرى متعددة.
ماذا يحدث في الولادة القيصرية؟
عادة ما يكون الشق الجراحي  في منطقة البيكيني أسفل البطن مباشرة، وهذا الخط لا يظهر لأنه يكون رفيع، وفي معظم الحالات تتم الولادة القيصرية تحت التخدير النصفي أو «الأبيديورال»، وهو ما يجعلك لا تشعرين بأي ألم أثناء الولادة، وميزة تلك الطريقة هي أنكِ تكوني مستيقظة أثناء ولادة الطفل، ويمكنك سماع صرخاته الأولى ورؤيته واحتضانه، هناك بعض الحلات التي تتطلب أن تتم الولادة بأقصي سرعة، وفي هذه الحالة تتم الولادة تحت التخدير الكلي.
عملية الشفاء بعد الولادة القيصرية
الولادة القيصرية في النهاية هي عملية جراحية تستلزم بعض العناية منكِ بعد الولادة، حيث سوف تحتاجين إلى مسكنات للألم قوية في الأيام الأولى بعد أولادة، في أول أسبوعين قد تحتاجين بعض المساعدة من العائلة والأصدقاء في أمور العناية بكِ وبالطفل، حتى تستعيدي عافيتك، وبعد 6 أسابيع تستطيعي اسئناف جميع أنشتطك اليومية بشكل طبيعي.
التخطيط لولادات قادمة
في حال خضوعك لولادة قيصرية فعليكِ مراجعة طبيبك للتأكد من حاجتك للولادة القيصرية أيضاً في الولادات القادمة، حيث أن هناك بعض الحالات التي يمكن بعدها حدوث ولادة طبيعية.
أخيراً.. أياً كانت طريقة ولادتك، عليكِ التأكد أن الهدف العام عادة ما يكون اختيار الصالح لكِ ولطفلك
إضافة تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق.

البحث
  • تابعونا على
مجلة حوامل النسائيه , موقع حوامل
© 2017 جميع الحقوق محفوظة