المدونة
احذر! الهاتف المحمول قد يؤثّر على خصوبتك!
نشرت في: 24 فبراير 2016 من قبل لا يوجد تعليقات

2016/02/24

احذر! الهاتف المحمول قد يؤثّر على خصوبتك!

احذر! الهاتف المحمول قد يؤثّر على خصوبتك!

أظهرت دراسة طبية حديثة أنّ الإشعاعات والاهتزازات الصادرة عن الهاتف المحمول يمكن أنْ تؤثّر على خصوبة الرجل وتؤدّي إلى تدمير الحيوانات المنوية في جسده، بما يمنعه من الإنجاب ويقلّل من خصوبته.

وبحسب الدراسة التي صدرت عن جامعة “التّيخنيون” الإسرائيلية في حيفا ونشرتها جريدة “ديلي تلغراف” البريطانية فإن الإشعاعات الكامنة في الهاتف المحمول يمكن أنْ تؤدّي إلى “طبخ” الحيوانات المنوية في جسم الرجل، وذلك في حال احتفظ الرجل بهاتفه المحمول في وضعٍ قريب جداً من جسده.

كما نصحت الدراسة الرجال بوضع هواتفهم المحمولة في الجيوب العلوية من الجسم بدلاً من أسفل الجسم، حتى تظلّ بعيدة نسبياً عن الحيوانات المنوية بما يحافظ عليها من الإشعاعات الراديوية التي تصدر عن الخلويّ.

ووجدت الدّراسة أنّ ثمةّ ارتباطا وثيقا بين تراجع نسب الخصوبة والقدرة على الإنجاب لدى الرجال وبين الاستخدام الكبير للهواتف المحمولة، لتغدو هذه الدراسة وقد حسمت جدلاً واسعاً وطويلاً في الأوساط العلمية عن الأضرار المحتملة للموجات الصادرة عن الهاتف المحمول على جسم الانسان.

لكن جريدة “ديلي تلغراف” البريطانية نقلت عن الباحث في جامعة “إكستر” البريطانية الدكتور فيونا ماثاوز قوله إنّه على الرغم من أنّ الدراسة الجديدة التي صدرت عن الجامعة الإسرائيلية تثبت أنّ الحيوانات المنوية يمكن أنْ تتضرّر من الموجات الصادرة عن الهاتف المحمول، إلا أنّه لا يوجد دليل كاف حتى الآن على أنّ الهاتف المحمول أو كثرة استخدامه أو الموجات الصادرة عنه يمكن أنْ تؤدي إلى العقم عند الرجال.

يُشار إلى أنّ تأثيرات الهواتف المحمولة على جسم الإنسان تثير جدلاً واسعاً في العالم، كما أنّها تشغل الكثير من العلماء، وتستهوي الكثير من الباحثين للكتابة عنها، أمّا أغلب الدراسات التي أُجريت حتى الآن فإنّها تحاول أنْ تكتشف تأثير الموجات التي تصدر عن الهاتف المحمول على الأطفال بشكل خاص، فيما درست بعض الأبحاث التأثيرات النفسيّة للهواتف المحمولة على الأطفال والمراهقين وصغار السّنّ.

إضافة تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق.

البحث
  • تابعونا على
مجلة حوامل النسائيه , موقع حوامل
© 2017 جميع الحقوق محفوظة